Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث فى عناوين الكتب
بحث فى المحتوي
بحث فى الكتب
بحث فى الصفحات
  • ثروة الأمم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إن الأشياء التي لها أكبر قيمة استعمالية ليس لها في الغالب إلا قيمة تبادلية نسبية أو ليست لها هذه القيمة إطلاقا، والعكس بالعكس ؛ فليس هناك ما هو أكثر نفعا من الماء، غير أننا لا نستطيع أن نشتري به أي شيء أما اللؤلؤة بالعكس من ذلك، فليس لها تقريبا أية قيمة استعمالية، لكننا نستطيع مبادلتها بكمية كبيرة من البضائع..
ادى بالرأسمالية فرفض تدخل الحكومة في الاقتصاد ونادى بوجوب تركه لقوى العرض والطلب.
القيمة الإستعمالية والقيمة التبادلية يجب أن نلاحظ، كما ينبهنا آدم سميث (1723 ـ 1790) وهو الأب المؤسس الحقيقي للاقتصاد الكلاسيكي، إلى أن للفظ “قيمة” معنيان مختلفان: فهي تعني أحيانا “منفعة شيء خاص” ؛ أي قيمته الاستعمالية، وأحيانا تعني “القدرة التي توفرها حيازة هذا الشيء لشراء بضائع أخرى”، أي قيمته التبادلية (آدم سميث، أبحاث في طبيعة وأسباب ثروة الأمم، 1776).

أدم سميث

دار النشر غير معروف
تاريخ النشر 2007 م
القسم كتب مترجمة
الوسوم , ,
عدد المشاهدات 256
  • قراءة أونلاين
  • تحميل الكتاب
  • أقسام الموقع

تعليقات الفيس بوك